الخميس، 29 مارس، 2012

لا شـئ ..

أنا رفات انسان عاش مجهولا ومات مجهولا .. أنا رماد نار اشتعلت ولم يشعر بها أحد فانطفأت وحدها .. أنا بضع قطرات ندى تأتي صباحا وتختفي .. أنا بقايا مشاعر دفينة متناسية بقلب كالحجر .. أنا نسمة هواء تمر عليكم ولا تبقى .. أنا لا أترك أثرا .. أنا لا أحدث فرقا .. أنا لا أبقى طويلا بقلبكم أو ذاكرتكم .. وجودي من عدمه لا يختلف .. تلك هي أنا .. لا شئ .. فلماذا أكن وأنا لا شئ ؟ لماذا أهتم ؟ ، لماذا أتألم ؟ ، لماذا أبقى ؟!

هناك تعليقان (2):

  1. اعترف بأن تللك الكلمات جعلتنى اظن اننى اقرأ لميرال الطحاوى .. اسلوب رائع ..

    ردحذف