الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

موكب العابرين

عندما تتوقف لكي تتأمل حياتك و تجد أنك وصلت إلى تلك اللحظة حيث تتغير حياتك بأكملها و تشعر بأنك في مرحلة جديدة و مختلفة .. كل من عرفتهم سابقا يرحلون وآخرون لم ترهم من قبل يدخلون إلى حياتك .. و أنت تقف في تلك النقطة و تنتظر قليلا لتراقبهم .. تراقب هذا الشخص وهو ينطفئ نوره في حياتك تدريجيا حتى يختفي .. وتراقب ذلك الشخص وهو يتسلل بكل خفة وسرعة إلى قلبك دون عناء دون استئذان .. و ذاك الشخص الحائر المتدلي من حافة قلبك يفكر في ما سيفعله هل يذهب أم يبقى .. وأنت تجلس هناك لا تأخذ أي قرارات .. هل تستغنى عن هؤلاء و هل تستقبل هؤلاء .. وتشاهد نفسك أيضا .. كيف تكون في حالة صمت مع بعضهم و في منتهى الحياة مع البعض الآخر و في حالة فوضى وجنون مع آخرين .. و وسط كل تلك الضوضاء تقف هناك وحيدا لا تفعل أي شئ فقط تراقب وتنتظر ..