الخميس، 30 أغسطس، 2012

مسك الليل

شارع طويل فيه عواميد نور كتير بس لسة مضلم ، شجر كئيب عجوز قرب يموت متوزع في كل حتة في الشارع ، وعالرصيف هي قاعدة ، مربعة ولابسة اسود ، سرحانة في ولا حاجة ، حزينة باين على وشها ، ودمعة مسكاها بالعافية خلت عنيها تلمع ، كانت قادرة تشم ريحة الشتا مع إنه لسة صيف ، ناس وعربيات تعدي محدش شايفها ، بس هي شايفاهم كلهم مجرد خيالات ، في أغنية شغالة "أغنية مسك الليل" ، هي مش مركزة مع الأغنية مش سامعاها كويس ، هي مش هنا ، بس جواها حافظ الأغنية و بيغنيها ، هي مش عاوزة تكلم أو تسمع حد ، مش عاوزة تشوف حد ، مش عاوزة حد يسألها مالك ولا حتى يطبطب عليها ، عشان مجرد لمسة هتغير كل حاجة هتخليها تعيط وتنهار ... واتوحشت اتوحشت اتوحشت ، اتوحشت الطرقان ، حتى اللي كرهوني .. اتوحشتك