الأربعاء، 9 مارس، 2011

التمرد و أسراري الدفينة :

لقد تمرد قلمي عليّ و تواطأ مع أوراقي و أقاموا ثورة لم أعد أكتب ما أريد كتابته لم أعد أختار بمشيئتي إنهم لا يكتبون ما أشاء بعد الآن يسيرون بمبدأ العصيان هو الحل و أشعلوا النيران و حدث الانقلاب فلا يكتبون الآن ما أشعر
به ..
أم أنهم يكتبون ما أشعر به ولكن أحاول بكل جهد أن أخبئه ..؟!
ينبشون بداخلي و يعبثون بقلبي حتى يتزودوا بمعلومات عن مشاعري و عني ، و يكتشفوا أسرار بالداخل أنا نفسي لم أكن أعلمها من قبل و أسرار أخرى تناسيتها ..
لا أعلم من أعطاهم الحق لفعل ذلك ؟؟
في كل مرة أمسك القلم و أضع سنه على الورق أجده يقف بجانب الورقة و يغرز سنه في قلبي ..
يذكرني بما نسيته ويفتح ما أقفلته .. لا أدري لم يفعل ذلك ؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق