السبت، 23 أكتوبر، 2010

حيرة و استغراب

كم أشعر بالحيرة عندما أرى وجهك الحزين و عينيك الذابلتين و أرى الدموع بداخلهما و أرى كم أنتي حزينة و غير سعيدة على الإطلاق .. وعندما يأتي ضيوف أو تستعدين للخروج .. فتضعي الزينة على وجهك و ترتدين ثيابا أنيقة و تحولين وجهك إلى وجه آخر .. تبدلين ذلك الوجه الحزين البائس و النادم إلى وجه آخر مفعم بالحياة .. محاولة منك لإخفاء ما تشعرين .. تخفين حزنك و تختبئين خلف زينتك ولبسك وتكونين مثل الفراشة الجميلة و الوردة المتفتحة و الشمس المشرقة .. تخفين كل ما تشعرين به من آلام وحزن .. تخفين كل مشاعرك السلبية اليائسة .. و تحولينها إلى ابتسامة صفراء .. إذا نظر أحدهم جيدا إليك .. إلى عينيك .. فسيشعر بمدى حزنك .. لا استغرب أنك تحلين الابتسامة محل الحزن ..لأنني أفعل هذا أيضا لكي اخبي على الناس حزني و ضعفي و لكي لا يشعر أحد بآلامي .. ولكن أنتي كيف تفعلين ذلك .. بكل كمية الحزن التي بداخلك .. فحزنك أكبر من حزني و همك أكبر من همي .. لقد تحملت كثيرا جدا .. كم أنا فخورة بك و فخورة بمقدرتك على الاستمرار .. أتمنى أن يزول ذلك الحزن من وجهك الملائكي .. بالرغم من جمالك الشديد وأنتي حزينة .. أحبك أكثر عندما تكوني سعيدة وفرحة .. فتجعلين أيامي أفضل و أشعر بأن كل شىء بخير .. لا أقول لكي ألا تحزني .. بل احزني و اغضبي و ابكي .. فإني أعلم جيدا كيف البكاء يريح الانسان .. ولكن أخاف عليك من الحزن .. أخاف أن يستريح داخلك و يسكنك للأبد .. ويأبى بعد ذلك أن يغادرك .. فمن يمكنه ألا يستريح و هو معك حتى ولو كان الحزن نفسه ..!

هناك تعليقان (2):

  1. جميييييييل يا لميس
    بس هو في شوية أخطاء نحوية و لغوية بسيطة .. هتروح مع الأيام و كتر الكتابة .. اساليني اناا :):)
    بس الفكرة حلوة جداً و مش مستهلكة ..
    تقبلي مروري

    ردحذف
  2. خلود شكرا جدا على كلامك .. الأخطاء النحوية انا متأكدة ان فيه كتير للأسف مهتمتش بيها و أنا بكتب .. أسعدني مرورك

    ردحذف